التخطي إلى المحتوى
تعرف على أين ماتت أم رسول الله

أم رسول الله صلي الله علية وسلم هي السيدة آمنة بنت وهب، وهي تنتسب لبني زهرة بن كلاب وهم كانوا من أهم العائلات بقريش، والتي كانت تمتلك مكانة عريقة في عصر الجاهلية، وقد كان والدها يوصف بالعزة والرفعة والشرف بين رجال قريش، وكانت أسرتها تمتاز بمكانتها العالية في عصر الجاهلية، وكانت دائماٌ ما تصوف هذه الأسرة بالشرف والأدب، وسوف نتعرف على أين ماتت أم رسول الله بالتفصيل عبر موقعنا موقع رُكن.

 أين ماتت أم رسول الله

  • مات عبد الله بن عبد المطلب والد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمه حامل فيه، وكانت السيدة آمنة بنت وهب دائماٌ ما ترى في منامها ما يدل ويشير إلى أن جنينها هو سيد العالمين، وأن الله قد اختارها أن تكون هي أم المؤمنين.
  • وعلى الرغم من حزنها الشديد على وفاة زوجها وحبيبها عبد الله، ولكنها أيقنت مدى أهمية جنينها، وأدركت أنها من الضروري أن تقاوم من أجل بقائه وخروجه للدنيا ليكمل مسيرته التي بشرت بها في منامها منذ زواجها من والده عبد الله بن عبد المطلب، وبالفعل خرج سيد الخلق أجمعين إلى الدنيا وكانت سعيدة ومسرورة به، وقد اختارت له أسم محمداٌ ليكون أسمه.

 أين ماتت أم رسول الله

إقرأ المزيد :-

ما هي أقسام الحديث النبوي الشريف.

ما هي أصناف الزكاة الثمانية وأنواع الزكاة.

  • وكانت السيدة آمنة تغمر محمداٌ بحبها وحنانها اللذان كانا يزيدان يوم بعد الآخر، حتى وصل رسولنا الكريم صلوات الله وسلامة عليه عمر السادسة، ذهب مع والدته إلى يثرب، والتي كان يوجد بها أقارب والده حتى يتعرف عليهم .
  • ويرى في نفس الوقت قبر أبيه الذي دفن فيه، وبقيت آمنة بنت وهب بجوار قبر حبيبها ووالد ابنها ما يقرب من الشهر، وبدأت تشعر بالمرض والتعب حتى توفت في نفس المكان الذي دفن فيه زوجها عبد الله بن عبد المطلب، ووقتها حزن رسول الله حزناٌ شديد على فراق والدته.
  • أما المكان الذي توفيت فيه آمنة بنت وهب فهو اليوم يبعد عن مدينة جدة بالسعودية ما يقرب من مئة وتسعين كيلو متر، وكانت هذه المنطقة تسمى بمنطقة الأبواء، وقد توفيت آمنة خلال عودتها من رحلتها التي قامت بها لزيارة قبر زوجها عبد الله بن عبد المطلب بيثرب، وذلك تحديد في السنة 47 قبل الميلاد، والذي يوافق عام 577 م.