التخطي إلى المحتوى
مقدار كفارة الصيام و مفهوم كفارة الصيام
مفهوم كفارة الصيام

الصيام هو فريضة فرضت على المسلمين في شهر رمضان، لأن صيام شهر رمضان هو الركن الرابع من أركان الإسلام، ولا يجوز التخلي عن هذه الفريضة إلا في بعض الحالات فقط، ولهذا فقد حدد الشرع مقدار للكفارة لمن لم يستطيع صيام شهر رمضان، ولهذا سوف نوضح لكم على موقعنا موقع رُكن ماهو مقدار كفارة الصيام.

مفهوم كفارة الصيام

مقدار كفارة الصيام و مفهوم كفارة الصيام
مقدار كفارة الصيام و مفهوم كفارة الصيام

 

الكفارة هي مشتقة من الفعل كفر، وهي تجب على من لم يستطيع صيام شهر رمضان، خاصة إن صيام رمضان أحد الفروض الواجبة على المسلمين, كانت الكفارة في قديم الزمان عتق رقبة، ولكن في هذه الفترة لا يوجد عبيد، فتكون الكفارة لمن لم يجد عتق رقبة إطعام فعليه صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكين، وهذا لمن قام بالإفطار عامدا متعمدا في نهار رمضان.

لكن هناك بعض الحالات التي يستطيع فيها المسلم الصيام نظرا لظروفه الصحية، ففي هذه الحالة توجب عليه الكفارة عن طريق إطعام المساكين.

مقدار كفارة الصيام و مفهوم كفارة الصيام
ماهو مقدار كفارة الصيام

اقرأ أيضاً :-

ماهو مقدار كفارة الصيام

  • يتساءل الكثير من المسلمين الذين لا يستطيعون أداء صيام شهر رمضان عن ماهو مقدار كفارة الصيام ولهذا نود أن نوضح ذلك الأمر.
  • يجب أن يقوم المسلم الذي لم يستطيع صيام شهر رمضان إطعام مسكين في هذا اليوم بمقدار نصف صاع، ويكون ذلك من التمر أو الأرز، أو الحنطة أو غيرها من الأطعمة الموجودة في هذه البلدة.
  • الصاع يمثل تقريبا حوالي كيلو ونصف، والواجب هو إخراج هذا المقدار طعام ولا يجوز إخراجها نقود، ويمكن للمسلم أن يقوم بإطعام المساكين قبل فريضة الصيام أو بعدها، ويمكن أن يتم إخراج هذه الكفارة لمسكين واحد أو أكثر من مسكين.
  • قال الله سبحانه: وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ [البقرة:185]، لهذا لو كان المريض يستطيع بعد الشفاء من المرض أن يقضي هذا اليوم، يجب عليه القصاء لأن ذلك أفضل من الكفارة.
  • ويمكن تأخير القضاء عن الكفارة لو كانت ظروف الشخص لا تسمح مثل لو كان الشخص مسافر أو مريض، لكن لا يجوز تأخير الكفارة ما لم يكن هناك عذر شرعي في ذلك.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.