التخطي إلى المحتوى
لماذا يستحب صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر
لماذا يستحب صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر

لماذا يستحب صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر، لكن من قبل هذا سوف نقوم بالتعريف بيوم عاشوراء، وبعض الأحكام التي تخصه، فإنَّ يوم عاشوراء يعتبر من الأيام التي من السنة الصيام فيها، وأيضا إنَّ صيام ذلك اليوم يعتبر أحد النوافل التي تمتلك الأجر الكبير والفضل العظيم، والتي يهدف كافة المسلمين لاغتنامها والحصول على الفضل منها، وفي هذا المقال سوف نركز الضوء على هذا اليوم وأحكامه وفضائله والسبب أو الحكمة من صيامه.

يوم عاشوراء

عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم ، وهو من الأيام التي حرص فيها النبي صلى الله عليه وسلم على مراعاته وتقديره لحث الناس على صيام هذا اليوم؛ لأن المسلم في هذا اليوم فضل عظيم. يمكن الحصول عليها والحصول عليها، وتجدر الإشارة إلى أن صيام عاشوراء يمر بعدة مراحل قبل أن يصبح صومًا تطوعيًا ، على النحو التالي:

  • كان أتباع النبي موسى – صلى الله عليه وسلم – يصومون يوم عاشوراء، مبتهجين بهروب موسى من فرعون.
  • ومنذ ذلك الحين اعتاد أهل قريش الجاهليون على صيام هذا اليوم وتبجيله، كما اعتقد أهل قريش أن صيام هذا اليوم يقضي على الذنب المميت.
  • النبي صلى الله عليه وسلم الذي صام يوم عاشوراء في الجاهلية الجاهلية.
  • ثم هاجر إلى المدينة المنورة ورأى أن اليهود صاموا هذا اليوم مثل النبي موسى، فأمر المسلمين بالصيام، وكان صومه واجب المسلمين.
  • أصبح صيام يوم عاشوراء طوعياً عندما أمر الله تعالى المسلمين بالصيام في شهر رمضان.

لماذا يستحب صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر 

من الأفضل صيام اليوم الحادي عشر من تسوع وعاشوراء وإسلام ويب لأن هذا مخالف للعادات اليهودية ، حيث اعتاد اليهود على فصل يوم عاشوراء عن الصوم، فلمَّا عَرف الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- أمر بصيام يوم قبله أو بعده، وقد ذكر هذا في قوله صلَّى الله عليه وسلَّم: “صُومُوا يومَ عاشوراءَ، و خالفُوا فيهَ اليهودَ، صومُوا قبلَه يومًا، و بعدَهُ يومًا“، حيث إنَّ صيام يوم عاشوراء واليوم الذي لحقه واليوم الذي يأتي معًا يُعتبر أتم صور صيام يوم عاشوراء وأفضلها، والله أعلم.

حكم إفراد يوم عاشوراء بالصيام

ليس هناك حرج في إفراد الشخص ليوم عاشوراء بالصيام، حيث يعتبر غبر آثم عليه، فيعد جائز، إلَّا أنَّ في إفراد الشخص ليوم عاشوراء بالصيام تركٌ للأحسن، أي أنَّ في هذا تفويت للفضل والأجر الذي يستطيع أن يحصل عليه الشخص من إشراك يوم عاشوراء بصيام قبله بيوم أو ما بعده أو كليهما سويا، حيث يعتبر الصيام في شهر مُحرَّم من أفضل الصيام بعد صوم شهر رمضان الكريم، والله أعلم.

وفي ختام مقالنا نكون قد تطرقنا لموضوع لماذا يستحب صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر، وتعرفنا أيضا على حكم إفراد يوم عاشوراء بالصيام وعلى لماذا يستحب صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.