التخطي إلى المحتوى
معلومات عن طائر الشحرور Blackbird
معلومات عن طائر الشحرور Blackbird

طائر الشحرور من الطيور الآسيوية فهو يستوطن بأمريكا الشمالية، وأهم ما يميزه عن غيره من الطيور هو أن جميع ريشه ملون باللون الأسود، لذا يطلق عليه في الدول الأجنبية اسم “طائر السمنة السوداء”، ومن الجدير بالذكر أن هناك سلالات أخرى منه وأيضاً ذات اللون الأسود وذلك باستثناء العين صفراء اللون وشكل المنقار، من خلال موقع رُكن سوف نقدم لكم جميع المعلومات عن طائر الشحرور Blackbird.

معلومات عن طائر الشحرور

  • ينتشر بشكل كبير في الجزر البريطانية تصل أعداده إلى 6 مليون زوج؛ فهو من أكثر الطيور تكاثراً.
  • يتراوح طوله من 9.2 إلى 11.4 بوصة، أما وزنه فهو يتراوح من 2.8 إلى 4.4.
  • تبلغ أعداده في أوروبا من 38 إلى 55 مليون زوج.
  • يستطيع التكييف للعيش في الحدائق والمنازل والغابات والضواحي.
  • هناك أختلاف كبير بين ريش الذكور والإناث.
  • يبدأ طائر الشحرور بإصدار أصوات خلال نهاية يناير أو بداية فبراير.
  • تفضل طيور الشحرور أن تغني بعد انتهاء المطر.
  • تغادر الطيور أعشاشها بعد 13 يوم من الفقس، ولكن تظل 3 أسابيع كي تتمكن من العيش مستقلة.

حقائق عن طائر الشحرور

  • أكثر الأسباب التي تؤدي إلى وفاتها هي القطط، والطيور الجارحة، والثعابين، والاصطدام بالسيارات.
  • تقوم أنثى الشحرور باحتضان البيض، كما يساعدها الذكر بتوفير الطعام للصغار.
  • أقدم طائر شحرور تمكن من العيش لمدة 20 سنه.
  • يتميز ريش الإناث بنعومته ولونه البني.
  • تبني أعشاشها على هيئة كوب من الطين.
  • تأكل الحشرات، وديدان الأرض، والفواكه وغيرها.
 طائر الشحرور
معلومات عن طائر الشحرور Blackbird

الآثار البيئية والاقتصادية لطائر الشحرور

هناك تأثير سلبي كبير في المناطق التي يكثر بها تواجد طيور الشحرور؛ حيث تقوم بتناول بذور بعض النباتات وتتلف الفاكهة، ولكن هناك جانب إيجابي فهي تقوم بتناول الرخويات والقواقع وبعض الآفات الضارة للمحاصيل.

اقرأ أيضاً:

كيفية تربية طائر السمان في المنزل من عمر يوم

أضرار تربية الحمام في المنزل على الأطفال والكبار

الانقراض

يستوطن طائر الشحرور في ولاية كاليفورنيا؛ وفي الثلاثينيات من القرن العشرين وصلت أعداده للملايين ولكن في الوقت الحالي بدأت أعداده في التناقص الشديد بسبب توقف استيطان المستعمرات.

إلى هنا نكون وصلنا لنهاية مقالنا، نرجو أن نكون نلنا إعجابكم وإفادتكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *