التخطي إلى المحتوى
ما هي مخاطر عمليات تجميل الانف؟
ما هي مخاطر عمليات تجميل الانف؟

الأنف هو العضو المسئول عن الشم في الجسم، كما إنه يقوم بإدخال الهواء النظيف النقي إلى الرئتين، فهو يعتبر العضو الذي يوضح جمال الوجه وذلك بسبب بروزه في منتصف الوجه، ولكن قد يصاب الأنف ببعض المشاكل التي لا تمكنه من أداء وظائفه بالشكل الأمثل، كالإصابة ببعض الأمراض السرطانية، أو التشوه الخلقي أثناء الولادة، أو بعض الكدمات والكسور التي من الممكن أن يتعرض لها الأنف، ومن الجدير بالذكر أنه قد يكون حجمه غير ملائم لباقي أجزاء الوجه، لذا يلجأ البعض لعمليات تجميل الانف، ولكن لها بعض المخاطر، لذا من خلال موقع رُكن سوف نقدم لكم كل ما يخص عمليات تجميل الانف وما هي المخاطر المتوقعة.

مخاطر عمليات تجميل الانف

جميع العمليات لها مخاطر وتختلف من نوع لأخر، فعمليات التجميل أيضًا لها بعض المخاطر مثل عملية تجميل الانف ومنها:

  • العدوى.
  • النزيف.
  • قد يحدث تفاعل عكسي مع المخدر.
  • تنميل مستمر في الأنف.
  • الشعور بصعوبة في التنفس من خلال الأنف.
  • احتمالية عدم ملائمة شكل الأنف مع الوجه.
  • انتفاخ أو ألم مستمر.
  • ثقب في الحاجز الأنفي.
  • قد تكو بحاجة إلى جراحة أخرى.
عمليات تجميل الانف
ما هي مخاطر عمليات تجميل الانف؟

الأمور التي يجب مراعاتها بعد العملية

هناك بعض الأمور الواجب مراعاتها خلال فترة ما بعد العملية والتي تتراوح من 7 إلى 15 يومًا، ومن هذه الأمور ما يلي:

  • في حالة القيام بجراحة الحاجز يجب وضع الجبيرة الأنفية.
  • وضع الفتائل لمدة من 3 إلى 4 أيام.
  • تجنب الكدمات أو الصدمات نهائيًا خلال هذه الفترة.
  • يجب عمل علاج طبيعي موضعي للأنف وذلك للتخلص من الانتفاخات.
  • من الضروري عدم محاولة إزالة الخيوط الجراحية وتركها كي تذوب دون تدخل.
  • في حالة وجود ألم يجب استشارة الطبيب مباشرةً.

اقرأ أيضًا:

طرق تجميل الانف دون عملية

تقويم الأنف: ويكون ذلك عن طريق رفع الأنف بالأصابع إلى جانب الابتسامة، يجب تكرار التمرين من 20 إلى 30 مرة يوميًا؛ وذلك حتى تتم إعادة تشكيل عضلات الأنف الجانبية.

تدليك الأنف: تدليك الأنف بشكل دائري من أعلى إلى أسفل وذلك خمس مرات يوميًا.

إلى هنا نكون وصلنا لنهاية مقالنا، نرجو أن نكون قد أفدناكم.