التخطي إلى المحتوى
متى فرضت زكاة الفطر في الإسلام
متى فرضت زكاة الفطر في الإسلام

متى فرضت زكاة الفطر في الإسلام ، الزكاة هي أحد أركان الإسلام وهي فرض على كل مسلم ومسلمة كبير وصغير، وهي الركن الثالث من أركان الإسلام، قال عليه الصلاة والسلام: “بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً”، وفي ه1ا المقال سنتحدث حول موعد فرض الزكاة على المسلمين.

متى فرضت زكاة الفطر في الإسلام

فرض الله عز وجل زكاة الفطر على المسلمين مع تقدير أنصبتها في العام الثاني من الهجرة في المدينة المنورة، ولكن بعض المفسرين أشاروا إلى أنه تم ذكر الزكاة في سورة مكية، قال تعالى: “الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ”، وقوله تعالى “وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ”، وقوله تعالى: “وَآتوا حَقَّهُ يَومَ حَصادِهِ”، وقام المفسرين بتفسير هذه الآيات على أن الزكاة فرضت في مكة المكرمة هي عبارة عن زكاة مطلقة، ومعنى هذا أنها فرضت دون أنصبة أو قيود أو شروط معينة، ولكن الزكاة التي فرضت على المسلمين في المدينة المنور فرضت وأنصبتها ومقاديرها.

حكم الزكاة والحكمة من مشروعيّتها

الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام، قال الرسول عليه الصلاة والسلام: “بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً”، وقرنها الله عز وجل مع الصلاة في الكثير من الآيات الكريمة، وجعل الزكاة تزكية وطهرة لنفسه المزكي، قال تعالى: “خُذ مِن أَموالِهِم صَدَقَةً تُطَهِّرُهُم وَتُزَكّيهِم بِها”، وتعرف الزكاة على أنها عبارة عن إخراج مقدار معين من المال الذي بلغ النصاب ولكن هناك شروط لإخراج الزكاة، وحكمها فرض على كل مسلم ومسلمة يملك نصاباً من المال بشروط حددها الإسلام، وهناك الكثير من الآيات القرآنية التي تحث على الزكاة، قال تعالى: “وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّـهَ قَرْضًا حَسَنًا”، وقول الرسول عليه الصلاة والسلام: “بُنِيَ الإسْلامُ علَى خَمْسٍ، شَهادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ، وإقامِ الصَّلاةِ، وإيتاءِ الزَّكاةِ، وحَجِّ البَيْتِ، وصَوْمِ رَمَضانَ”.

الحكمة من مشروعة الزكاة:

شرع الله فرض الزكاة للكثير من الحكم، ومنها ما يلي:

  • تعمل الزكاة على تطهير وتزكية النفس البشرية من البخل والطمع.
  • تحقيق سعادة الأمة ومصالحها.
  • تعمل على سد حاجة المحتاج والفقير المحروم ومواساتهم ومساعدتهم.
  • منع انحسار الأموال في يد الأغنياء فقط.

إقرأ أيضاً: طريقة دفع زكاة الفطر اون لاين السعودية

ما هي شروط وجوب الزكاة

هناك عدة شروط وضوابط يجب معرفتها لإخراج الزكاة، وهي كالآتي:

  • واجبة على الشخص الحر فقط، وليس واجبة على العبد.
  • أن يكون الشخص مسلم.
  • أن يكون الشخص بالغ عاقل.
  • أن يكون المال من الأصناف التي حددها الإسلام، وهم الذهب والفضة والركاز والمعدن، عروض التجارة، الزراعة، والأنعام.
  • أن يبلغ المال النصاب وهو عشرون مثقالاً أو ديناراً للذهب.
  • أن يكون الشخص مالك للمال.
  • أن يحول الحول على المال.

تحدثنا في هذا المقال حول متى فرضت زكاة الفطر في الإسلام، وذكرنا حكم الزكاة والحكمة من مشروعيّتها، وذكرنا ما هي شروط وجوب الزكاة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.