التخطي إلى المحتوى
أصدقاء مرضى التهاب المفاصل تقدم 21 كرسياً متحركاً لمستشفى القاسمي

واصلت جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل، إحدى الجمعيات الداعمة للصحة التابعة لإدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، سلسلة المبادرات التي أطلقتها بهدف دعم جهود المؤسسات الصحية في الدولة ومساندة مرضى الروماتيزم والمفاصل، حيث بادرت الجمعية بتقديم 21 كرسياً طبياً متحركاً لمستشفى القاسمي بالشارقة، وذلك في إطار حرصها على توفير الدعم المادي والمعنوي لمرضى التهاب المفاصل وتأمين كافة الاحتياجات الصحية لهم.

وتضاف المبادرة إلى مجموعة من مبادرات الدعم التي قدمتها الجمعية إلى مستشفى القاسمي بالشارقة الرامية إلى تعزيز مستوى الخدمات الصحية لمرضى التهاب المفاصل في إمارة الشارقة، حيث تبرعت أخيراً بجهاز لفحص هشاشة العظام «ديكسا» والذي بلغت قيمته 550 ألف درهم.

فضلاً عن المساهمة في مشروع تطوير وحدة العلاج الطبيعي في المستشفى بقيمة إجمالية بلغت 900 ألف درهم، كما تبرعت الجمعية بـ 50 ألف درهم بهدف توفير 50 كرسياً طبياً متحركاً لمستشفى القاسمي، بالإضافة إلى توفير العلاج مجاناً للمرضى المتعففين.

مسؤولية

وفي هذا السياق أكدت وحيدة عبد العزيز رئيسة جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل، أن الجمعية تحرص على تقديم الدعم لكافة الجهات الصحية التي تعنى بصحة أفراد المجتمع بشكل عام ومرضى التهاب المفاصل بشكل خاص وذلك انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية وتنفيذاً لرسالتها الإنسانية المتمثلة في تحقيق التمكين الصحي والنفسي للمرضى ودعم ومساعدة المعوزين وغير القادرين على تحمل نفقات العلاج.

مؤكدة سعي الجمعية إلى التعاون والشراكة مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة للمساهمة في توفير الخدمات الصحية لمرضى التهاب المفاصل وفق أفضل المعايير العالمية، فضلاً عن توعية أفراد المجتمع بطرق الوقاية من هذا المرض تماشياً مع حرص إمارة الشارقة على تعزيز مستوى الرعاية الصحية المقدمة.

وأشارت وحيدة عبد العزيز إلى أن جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل وبفضل الدعم المستمر من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وتوجيهات سموها الدائمة، أصبحت من الجهات الرائدة في الحفاظ على صحة مرضى التهاب المفاصل من خلال عملها على دعم وحدة أمراض المفاصل بالمستشفيات والسعي إلى توفير الأجهزة اللازمة للتشخيص.

وحصر أعداد المرضى وإعداد الدراسات العلمية لتحسين حياتهم، بالإضافة إلى إيلاء الجانب التثقيفي والتوعوي أهمية كبيرة بهدف نشر الثقافة الصحية السليمة بين أفراد المجتمع وتشجيعهم على اتباع أنماط حياة صحية.

شراكة

ومن جانبه أثنى الشيخ الدكتور صقر المعلا نائب المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي على جهود جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل، وحرصها الدائم على تقديم الدعم المعنوي والمادي للمرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل، من خلال تعزيز جهود المستشفى في توفير أحدث المعدات والأجهزة الطبية من أجل تقديم العلاج الأمثل لهم، مشيداً بجهود الجمعية الرائدة على المستوى التوعوي وحرصها على إطلاق البرامج التثقيفية بين أفراد المجتمع، حول مرض التهاب المفاصل والتي تسهم بشكل كبير في الحد من انتشار هذا المرض.

المصدر