التخطي إلى المحتوى
ما هو حكم صيام الجنابة في شهر رمضان؟

الطهارة هي أساس الصيام، لكن البعض قد يستيقظ من منامه ويرى أنه جنب، أو بعض الأزواج يمارس العلاقة الزوجية قبل طلوع الفجر وينام ويستيقظ وهو جنابة في نهار رمضان، يتحيروا في هذه المسألة، لهذا سوف نوضح لكم ما هو حكم صيام الجنب بالتفصيل على موقعنا موقع رُكن.

ما هو حكم صيام الجنب

  • لقد أجمع فقهاء أهل العلم أن الصيام لا يفسد في حالة الجنابة لأنه ليس من شروط صحة الصيام الطهارة من الجنابة، قد استدلوا بهذا الرأي عن قول عائشة –رضي الله عنها-: (أنّ رجلاً قال: يا رسول الله تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: وأنا تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم، فقال: لست مثلنا يا رسول الله قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر، فقال: والله إني لأرجو أن أكون أخشاكم لله وأعلمكم بما أتّقي).
  • لكن الأفضل على الجنب أن يبادر في الاغتسال قبل موعد صلاة الفجر حتى يستطيع أداء صلاة الفجر في وقتها، لكن في حالة إذا خرج منه المني وهو نائم بعد صلاة الفجر واستيقظ في نهار رمضان، فعليه الاغتسال وإكمال الصلاة والصيام ولا حرج في ذلك.
  • كذلك الرجل الذي يجامع زوجته ويناموا جنب ويستيقظون بعد صلاة الفجر وهم جنب فعليهم الاغتسال وإكمال الصيام ولا حرج في ذلك.
  • لهذا نستنتج أن الجنابة لا تفسد الصيام، لأنه لا يوجد دليل شرعي على صحة الصيام في الطهارة من الجنابة قبل وقت الصيام.

حكم صيام الجنب

معلومات هامة يجب على المسلم معرفتها عن الجنابة في الصيام

  • الجنابة ليست فقط في حالة نزول المني، لكن الرجل لو جامع زوجته ولم ينزل المني فهو جنب هو وزوجته وعليهم الاغتسال والطهارة.
  • لا يجب على المسلم أن يتكاسل عن أداء الصلاة لأنه جنب لأن الصلاة لا تسقط على المسلم، لهذا فعندما يغتسل للطهارة عليه أن يصلي الصلوات التي فاتت منه ويكمل صيامه.
  • لكن يجب العلم أن الجماع في نهار رمضان أو الاستمناء يبطل الصيام وهو مكروه وله أحكام فقهيه خاصة بهذا الشأن في تحديد الكفارة وكيفية القضاء.