التخطي إلى المحتوى
متلازمة كروزون أعراضها أسبابها وطرق علاجها والوقاية منها
متلازمة كروزون أعراضها أسبابها وطرق علاجها والوقاية منها

ما هي متلازمة كروزون؟ وهل يمكن أن يصاب بها نسبة كبيرة من الأطفال في صغرهم؟ وهل هو مرض وراثي أم ناتج بسبب التعرض لبعض العوامل؟ سوف نجيب على كافة تلك التساؤلات خلال السطور التالية عبر ركن، ونقدم لكم في هذا المقال متلازمة كروزون أعراضها وأسبابها وطرق علاجها والوقاية منها.

تشخيص متلازمة كروزن

هو وجود التحام بإحدى العظام بالجمجمة التي تصيب الأطفال بالشهور الأولى وحتى عمر الثالثة، وقد ينتج عنه ضعف نمو الجمجمة أو نموها بطريقة بطيئة جداً، وتم تعريفها على أنها من الاضطرابات الوراثية التي نادراً ما تحدث، والجدير بالذكر أنها يمكن أن تغير شكلي الوجه والرأس.

أعراض الإصابة بمتلازمة كروزون

  • الحنك المشقوق أو ما تعرف باسم الشفة المشقوقة.
  • ميل جفون الطفل إلى الأسفل.
  • الأنف يشبه إلى حد كبير منقار الطيور.
  • ملاحظة عرض الجبين.
  • وجود حول بالعين، وتباعد بالمسافة بينهما.
  • فقدان الرؤية، والسمع.
  • صغر حجم الشفاه العليا.
  • بروز وظهور الفك السفلي، وصغر الفك العلوي.
  • تختلف عند بعض الأطفال فمنهم تكون رأسهم ضيقة وطويلة، ومنهم تكون عريضة وقصيرة.
  • تسطح الوجنتين “الخدود”.

شاهد الزوار أيضاً:

أسباب الإصابة بمتلازمة كروزون

  1. الإصابة بتغيرات في الجينات الأربعة والتي تعرف باسم “FGFR”.
  2. في أحيان كثيرة تأتي بسبب إصابة “FGFR2” بنسبة أكبر منها في “FGFR3”.
  3. يمكن أن يصاب بها الأطفال نتيجة للعوامل الوراثية، فيمكن أن تنتقل من الوالدين إلى الطفل.
  4. مضاعفات الإصابة بمتلازمة كروزون
  5. التهاب القرنية، والملتحمة.
  6. فقدان السمع، والبصر.
  7. الإصابة بمشكلات مختلفة بالجهاز التنفسي، مثل انقطاع النفس أثناء النوم.
  8. خطر تعرض الطفل للإصابة باستسقاء الدماغ “تراكم السوائل”.
  9. تجفيف القرنية.

طرق علاج متلازمة كروزون

طرق علاج متلازمة كروزون
طرق علاج متلازمة كروزون

 

وتنقسم طرق العلاج للمتلازمة إلى ثلاثة أقسام وهما:

  1. الحالات الخفيفة: وهي الحالة التي لا تحتاج إلى علاج فعلياً.
  2. الحالات الشديدة: وهنا يجب الكشف والفحص الجيد ومعالجة كافة التغيرات الناتجة بالوجه والجمجمة.
  3. الحالات الأكثر شدة: وتلك الحالات التي يقوم بها الأطباء بالتدخلات الجراحية بالجمجمة.

أسباب القيام بالعمليات الجراحية لتلك الحالة

  • تقويم ومعالجة الفك والأسنان المتضررة.
  • تصحيح المشكلات التي حدثت بالعينين والجفون.
  • التخلص من الضغط الموجود بالجمجمة.
  • معالجة وإصلاح الشفاه المشقوقة.

وبذلك نصل إلى نهاية المقال الذي سردنا به كل ما يخص متلازمة كروزن من أسباب الإصابة والأعراض وطرق العلاج، ونرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم الإفادة الكاملة وللحديث بقية عن:

  • متلازمة ابرت
  • متلازمة فايفر
  • متلازمة كرون
  • متلازمة دوناي بارو

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.