التخطي إلى المحتوى
اشهر ادوية علاج داء السكري من النوع الثاني
اشهر ادوية علاج داء السكري من النوع الثاني

يُعرف داء السكري من النوع الثاني على إنه اضطراب مزمن يؤثر بشكل سلبي على عملية أيض سكر الجلوكوز، الذي يعتبر المصدر الرئيسي لطاقة الجسم الأمر الذي يؤدي إلى زيادة معدلات الجلوكوز في الدم، عادة ما يُصيب هذا النوع من السكري البالغين، وفي بعض الأحيان يُصيب الأطفال ولكن نتيجة لبعض العوامل الأخرى، ينتشر داء السكري بين شريحة كبيره من الناس ولا يكون له أضرار بالغة عند تناول الدواء المناسب بالجرعة التي يحددها الطبيب المعالج، لذا من خلال موقع رُكن سوف نقدم لكم اشهر ادوية علاج داء السكري من النوع الثاني.

عوامل خطر الاصابة بالسكري من النوع الثاني

  • العامل الوراثي يعد أحد أهم وأبرز هذه العوامل، وهي اصابة فرد من افراد العائلة بداء السكري.
  • ارتفاع نسب الجلوكوز في الدم عن الحدود الطبيعية.
  • الشعور بالخمول البدني الشديد.
  • السمة المفرطة.
  • الأشخاص اللذين يعانون من أمراض القلب المختلفة.
  • من يعانون من ضغط الدم المرتفع.
  • الإصابة بسكر الحمل.
  • قلة مستويات الكوليسترول النافع في الدم.
  • من لديهم تكيس المبايض.
  • الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عام.
علاج داء السكري
اشهر ادوية علاج داء السكري من النوع الثاني

طرق علاج داء السكري

  • خفض نسب السكر في الدم.
  • تحفيز عمل البنكرياس أي يفرز المزيد من الإنسولين.
  • تثبيط إفراز الكبد للجلوكوز.
  • منع عمل إنزيمات المعدة التي تتسبب في تكسير الكربوهيدرات.
  • العمل على تحسين الخلايا لحساسيتها للإنسولين.
  • تقليل سرعة حركة الطعام في المعدة.

اقرأ أيضاً:

أعراض مرض السكري التي يجب عدم اهمالها عند الاطفال والكبار

مضاعفات مرض السكري على العين ونصائح لتفادي المضاعفات

أدوية داء السكري من النوع الثاني

أمثلة على العلاجات الممكنة للنوع 2 من داء السكري، وتشمل:

ميتفورمين (جلوكوفاج، جلوميتزا)

يعد من أشهر أدوية داء السكري من النوع الثاني وأول ما يفكر الطبيب أن يصفه لمريض السكر، حيث يعمل على خفض مستويات الجلوكوز التي ينتجها الكبد كما إنه يزيد من حساسية الجسم للأنسولين.

السلفونيل يوريا (ديابيتا، وغليناز،جلوكوترول، أماريل)

تحسن قدرة الجسم على لإنتاج الأنسولين.

ثيا زوليدين ديون

تزيد هذه الأدوية من حساسية الجسم للأنسولين، وقد يعمل هذا الدواء على زيادة الوزن كأحد الأثار الجانبية له.

مثبطات DPP-4 (جانوفيا، أونجليزا، ترادجينتا)

تخفض هذه الأدوية من معدلات السكر في الدم، ولكنها غير فعاله بالقدر الكافي.

الأنسولين

قد يحتاج بعض مرضى داء السـكري من النوع الثاني لأستخدام الأنسولين؛ فهو فعال جداً في خفض مستويات السكر في الدم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.