التخطي إلى المحتوى
هل يجب اخراج زكاة الفطر في نفس البلد
مقدار زكاة الفطر 2022 الامارات

هل يجب اخراج زكاة الفطر في نفس البلد ، زكاة الفطر حكمها واجب على كافة المسلمين الكبير والصغر النساء والرجال، ويكون موعدها في شهر رمضان المبارك حتى قبل صلاة العيد وبعدها لا تكون جائزة، إذ أن زكاة الفطر تطهر وتزكي نفس الصائم من الرفث والفسق والبخل، وتساعد الفقراء والمحتاجين وتمنعهم من طلب المساعدة في يوم العيد، وسوف نتحدث في هذا المقال حول حكم إخراج زكاة الفطر في البلد نفسها.

هل يجب اخراج زكاة الفطر في نفس البلد

زكاة الفطر تجوز في البلد نفسه وتجوز أيضاً إخراجها إلى بلد غير بلد المزكي، إذا كان هناك ضرورة لهذا أو إذا كان هناك شخص محتاج لها بشكل ضروري، فهي تجوز في كافة الأحوال ولكن يجب أن يكون الشخص محتاج لها فعلياً، والدليل المستند علي هذا قول : “تُؤْخَذُ مِنْ أَغْنِيَائِهِمْ وَتُرَدُّ عَلَى فُقَرَائِهِمِْ”، وفسرها ابن دقيق العيد عل أن أنه ضعيف، وقال بأن الأقرب المقصوود من الآية هم المسلمين، والرد على فقرائهم، وهذا احتمال على أن نقل الزكاة من بلد لآخر جائز.

ما حكم من تهاون في أداء زكاة الفطر حتى خرج وقتها

تعد زكاة الفطر فرض على كل مسلم ومسلمة كبير وصغير، وحثنا الرسول عليه الصلاة والسلام على تأديتها قبل أن يخرج الناس إلى صلاة العيد، وأشار كافة علماء وفقهاء الدين على أن حكم زكاة الفطر هي واجب على كافة المسلمين، ويكون مقدارها صاع عن كل نفس بشرية، والصاع يعادل أربعة حفنات باليدين مملوءتين، والواجب هو مقدار صاع عن كل مسلم عن نفسه وصاع عن زوجته وصاع على كل واحد من أبنائه، ووقتها يكون طوال شهر رمضان وحتى قبل صلاة العيد، أما إذا نسي الشخص إخراج زكاته في الوقت المحدد فعليه إخراجها حين يتذكر مع التوبة إلى الله عز وجل إذا لم يكن متعمداً، ويجب أن تخرج الزكاة للفقراء والمحتاجين، التوبة تتضمن على عدم فعل هذا مرة أخرى.

إقرأ أيضاً: متى فرضت زكاة الفطر في الإسلام

كم يبلغ مقدار زكاة الفطر

يبلغ مقدار زكاة الفطر صاع واحد من كل الأقوات التي يأكل منها في البلد التي يعيش فيها المسلم، فهي قد تكون صاع من القمح أو صاع من التمر أو صاع من الشعير أو صاع من الزبيب، وغيرهم من الأصناف من قوت البلد، والصاع تم تقديره من قبل علماء المسلمين على أنه عبارة عن أربعة حفنات باليدين ممتلئتين، والمدُ هو حفنة باليدين الممتلئتين، وحث الرسول عليه الصلاة والسلام المسلمين إخراج زكاة الفطر صاع من الشعير أو صاع من التمر وغيره من أصناف الطعام، وهكذا كان عليه الصلاة والسلام والصحابة يخرجونها، وزكاة الفطر واجبة على الذكر والأنثى، الكبير والصغير، الحر والعبد، وهناك بعض من أهل العلم أشاروا إلى أن نصف الصاع يجزئ، ولكن القول الراجح هو صاع من قوت البلد.

تحدثنا في هذا المقال حول هل يجب اخراج زكاة الفطر في نفس البلد، وتحدثنا حول ما حكم من تهاون في أداء زكاة الفطر حتى خرج وقتها، وذكرنا كم يبلغ مقدار زكاة الفطر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.