التخطي إلى المحتوى
الربا وأنواعه وأضراره وحكم الإسلام
الربا وأنواعه وأضراره وحكم الإسلام

الربا كانت منتشرة في عصر الجاهلية ولكن عند مجيء الإسلام حُرم الربا وذلك من خلال الكثير من نصوص القرآن الكريم وأجماع الكثير من العلماء والسنة النبوية، ومن الأدلة التي ورت لتحريم الربا قول الله تعالى (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّـهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا)، فتعني الربا بالزيادة فقد عرفها الكثير من الفقهاء مثل الحنابلة والحنفية وغيرهم، كما حرمته الأديان السماوية جميعها، لذا سوف نتحدث من خلال موقعنا رُكن عن الربا وأنواعه وأضراره وحكم الإسلام.

أنواع الربا في الاسلام

تنقسم أنواع الربا إلى نوعين وسوف نوضحها فيما يلي:

أولاً: ربا الديون

ربا الديون كان شائعاً في عصر الجاهلية بين الأفراد، فمعنى ربا الديون هي الزيادة في الدين يقابلها زيادة في المدة، فذكر في القرآن الكريم تحريم هذا النوع من الربا نظراً لشدته.

ثانياً: ربا البيوع

وهذا النوع من الربا يعني بيع أموال بعضها ببعض مثل الفضة، والشعير وغيرها، قال الرسول عليه الصلاة والسلام : (لا تَبِيعُوا الذَّهَبَ بالذَّهَبِ إلَّا سَواءً بسَواءٍ، والفِضَّةَ بالفِضَّةِ إلَّا سَواءً بسَواءٍ، وبِيعُوا الذَّهَبَ بالفِضَّةِ، والفِضَّةَ بالذَّهَبِ كيفَ شِئْتُمْ)، فينقسم ربا البيوع إلى نوعين فهما ربا النسيئة، وربا الفضل.

تعريف الربا لغةً

هو الزيادة عن اصل المبلغ أو ألشيء المستعار.

قد يهمك معرفة:ما هي الجنابة وما هو المباح فيها والفرق بين المني و المذي

خطورة وأضرار الربا ونتائجه وحكم الاسلام

الربا
الربا وأنواعه وأضراره وحكم الإسلام

 

يعتبر من الموبقات السبع الذي نهى الدين الإسلامي عنها ورسولنا الكريم ذكر أنها من الكبائر

قال الرسول عليه الصلاة والسلام: (اجْتَنِبُوا السَّبْعَ المُوبِقَاتِ قالوا: يا رَسُولَ اللَّهِ، وَما هُنَّ؟ قالَ: الشِّرْكُ باللَّهِ، وَالسِّحْرُ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بالحَقِّ، وَأَكْلُ الرِّبَا)،[١٢

نزع البركة من حياة الأفراد في العديد من أمور حياتهم.
لا يستجيب الله تعالى دعاء آكل الربا.
الربا تعتبر من أكبر المعاصي التي حرمها الله تعالى ومن يخالف كلام الله تعالى يعاقب بأشد العذاب حيث قال الله تعالى كقوله تعالى:

(فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).

الاسباب والحكمة من تحريم التعامل بالربا

الربا
الربا وأنواعه وأضراره وحكم الإسلام

 

لأنه يترتب عليها الكثير من الأضرار التي تصيب الأفراد اجتماعياً واقتصادياً فسوف نوضحها فيما يلي:

  • القروض الاستهلاكية التي يقوم أصحاب الدخول المتوسطة بأخذها لسداد احتياجاتهم ولكن هذا النوع من القروض له فوائد كبيرة مما قد يسبب عائق أمام متخذ القرض بسداده، فهو يعتبر طريق من طرق استبداد الأفراد.
  • تؤدي القروض إلى انتشار ألعدواه بين المسلمين وحدوث الفتنة بين الأفراد.
  • زيادة البطالة فهذه القروض تجعل الفرد يتقاعس عن العمل.
  • تُفكك المجتمع وينعدم التعاون بين الأفراد.
  • تنمية روح الجشع والشح لدى من يمارس الربا وفقدان قواعد وروح الانسانية.
  • أنعدام التعاون والانجراف نحو الكسب بدون النظر للفقراء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *